تقريران مختلفان لمبيعات الهواتف في مصر ! أيهما صحيح و أكثر دقة ؟

ظهر تقريران جديدان أحدما صادر عن شركة أبحاث السوق (gfx) يظهر حجم السوق الخاص بسوق مبيعات الهواتف الذكية ويظهر فيه إختفاء شركة شاومي عن هذه القائمه لاكثر الهواتف مبيعا

وبحسب التقرير الأول الصادر من شركة أبحاث السوق (gfx) ، ظهرت شركة انفينيكس في القائمة في المركز الخامس بنسبة 8.0% من حجم المبيعات ، و حصلت شركة Oppo على المركز الأول بنسبة 25.2% و في المركز التاني شركة سامسونج 24%.

ومن غير المتوقع ان تبقى شركة هواوي في حالة شبة استقرار بالمبيعات وتحصل بها على المركز التالت هواوي بنسبة 13.4% بما ظهرت شركة ريلمي في المركز الرابع بنسبة 10.8% .

تقرير شهر ابريل لمبيعات الهواتف في مصر طبقا لـ GFX

لكن الجدل ظهر عند ظهر تقرير مخالف نشرته شركة شاومي الغير موجودة في التقرير الأول طبقا طبقاً لتقرير (IDC) لتكون في المركز الثالث في قائمة أكبر شركة مبيعاً للهواتف في السوق المصري!

تقرير IDC للشركات الأكثر مبيعا في مصر ويشمل جميع المنتجات وليس الهواتف فقط
تقرير IDC الكامل يحدد حجم مشحونات كل شركه من الخارج لمصر بما يشمل جميع المنتجات المشحونة وأحجام الشاشات لهذه الهواتف

لكن أي التقارير هو الصحيح .. ؟ في الحقيقة الإثنان ! رغم أننا يجب أن ننوه أن التقارير تبقى تقارير تقريبية .

فقد ذكر في التقرير الأول أنه يظهر حجم المبيعات خلال شهر إبريل فقط أي في هذه الفترة المحدد فقط من الشهر وقد يكون هذا الأمر قد بدأ يظهر جليا سببه ، حيث تماشى التقرير مع المبيعات الجديدة للهواتف التي تم إطلاقها في هذه الفترة من العام لجميع الشركات الموجودة بالقائمة . مع عدم وجود هواتف تم إطلاقها حديثة لشركة شاومي

لكن تقرير شاومي كان أكثر إلماماً بالربع الأول من العام أي أول 3 أشهر فقط من العام وايضاً هو تقرير الأكثر مبيعا في مصر ويشمل جميع المنتجات وليس الهواتف فقط ويشمل جميع ما تبيعه الشركة في مصر ولم يوجد به مبيعات شهر 4 كما في التقرير الأخر ، والذي إكتفى فقط بعرض تقرير شهر واحد فقط لمبيعات الهواتف وليس لمبيعات الشركة ككل .

وكان من الواضح أن مبيعات شاومي إنخفضت في هذه الفترة لإنتظار المستخدمين هواتفها الجديدة كهاتفها شاومي redmi note 9s وهاتفها mi note 10 خلال شهر 5 مع وجود هواتف أخرى جديدة لشركة ريلمي كهاتف ريلمي ٦ و ريلمي ٦ برو خلال شهر 4 وهو ما رفع مبيعاتها بشكل كبير خلال هذه الفترة . بالإضافه أن تقرير GFK تعامل مع شركة شاومي أنها شركتان منصلتان وهما Mi و Redmi أي نهما شركتان متقاسمتان مختلفتان عكس ما ظهر في تقرير IDC .

تقرير شهر مايو

ولكن على الرغم من توقع حدوث انتعاش وتغير كبير في مراكز هذه الهواتف ، إلا أن أوبو وسامسونج ما زالو مسيطرين على المراكز الأولى وهو ما يوضح ثقة المستخدمين في أسماء هذه الشركات وسيطرة البيع من خلال المسوقين بالمحلات عوضا عن مستخدمي الإنترنت الذين يبحثون دائما عن ما يقدم أعلى قيمة مقابل السعر والتي تظهر مع هواتف ريلمي وشاومي . ومع وجود تخبط كبير في مبيعات هواوي التي من الواضح انها تخسر مراكزها الأولى بعد أزمتها مع خدمات جوجل وعدم تمكنها من الحصول على التراخيص لإستخدام هذه الخدمات .

وحسب رؤيتي لهذه التقارير فإنني أرى ان المستخدم لا يبحث دائما عن اقوى الإمكانيات ولا يبحث عن مبدأ القيمة مقابل السعر ولكنه يرى دائما الهاتف من خلال إسم الشركة والثقة في خدمات ما بعد البيع .

لكن لو تحدثنا عن التقارير العالمية فهناك اختلاف كبير ظهر في التقرير حيث سيطرت سامسونج على المركز الأول وشاومي سبقت اوبو التي بقيت ثابته بنسبتها مقارنة بنفس الفترة خلال العام السابق كما يظهر التقرير

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

لا يمكن نسخ محتويات هذه الصفحة

 

 

يمكنك بدلا من ذلك استخدام زر المشاركة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

يجب عليك تعطيل مانع الاعلانات AdBlock حتى يمكنك مشاهدة المقال

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock