الحكاية من البداية – هل ده النهاية لهواوي وهونر – موبايلك هيشتغل , ولكن !!

علشان نفهم أبعاد مشكلة هواوي مع الشركات الأمريكية ونحلل تأثيرها عليك،

لازم نضرب بالانس فلاش باك سريع يجي 9 سنين ورا..

• في مايو 2010، هواوي دفعت 2 مليون دولار لشركة أمريكية ناشئة اسمها 3Leaf عشان تشتري منها شوية براءات اختراع خاصة بتقنيات الشركة الصغيرة كانت شغالة فيها على تقنيات بتسهل ربط مجموعة سيرفرات مع بعض وتحويلهم إلى كمبيوتر قوي جدًا Super Powerful Mainframe Computer..

• في فبراير 2011، الحكومة الأمريكية تحفظت على الصفقة وطالبت هواوي بإلغاءها لإنها شايفة ان الصفقة بتهدد الأمن القومي وخطر على أمريكا

• في نهاية فبراير 2011، هواوي قدمت طلب للحكومة الأمريكية انها تفتح تحقيق في شغل هواوي وتقنياتها وكل حاجة بتعملها عشان تتأكد انها ملهاش أي علاقة لا بالحزب الحاكم في الصين ولا بتتجسس ولا فيه أي علاقة بينها وبين الجيش الصيني زي ما أمريكا فاكرة وده عامل حساسية بينها وبين هواوي ومخلياها تقف في أي شغل لهواوي جوا حدودها

• في نوفمبر 2011، لجنة تقصي الحقائق في الكونجرس الأمريكي فتحت تحقيق موسع حوالين شغل هواوي وZTE بالكامل عشان شاكة ان الشركات دي بتستخدم تقنيات وأجهزة في البنية التحتية لشبكات الاتصالات جوا حدود الولايات المتحدة تهدد أمنها القومي

• في 2012، هواوي بدأت تطور نظام تشغيل جديد اتسرب اسمه من كام ساعة انهاردة وهو Hongmeng وطبعا ده اسم كودي مش الاسم النهائي التجاري للسيستم، ومفيش تفاصيل عنه، وأعلنت الشركة المعلومة من كام شهر في 2019

• في 2012، دراع هواوي لشرايح السليكون HiSilicon بدأ يطور شرايح الكترونية وبروسيسورات بتستخدم محليًا في الصين

• في أكتوبر 2012، لجنة تقصي الحقائق في الكونجرس نشرت نتيجة تحقيقها واللي قال ان هواوي وZTE تهديد صريح للأمن القومي وأوصت اللجنة ان الحكومة تقفل أي محاولات استحواذ أو دمج تعملها الشركتين وتمنع استخدام معداتهم في أي شبكات اتصالات حساسة في الدولة وتعتبرهم تهديد أمني لأمن امريكا القومي على المدى الطويل

• نوفمبر 2013، مؤسس ومدير هواوي التنفيذي رين زهينجفاي، قال في حوار صحفي انه فعلًا زهق من الشكوك الأمريكية في نشاط شركته وانه طالما دايما هتفضل جهود وأعمال هواوي محسوبة على العلاقات السياسية المتوترة بين امريكا والصين، فهو فعلا شايف انه أنسب قرار هو الخروج من قطاع الأعمال في أمريكا..!

• نوفمبر 2013، أسهم عتاولة الشركات الأمريكية سيسكو ومايكروسوفت وIBM بقى عندهم صعوبة كبيرة في تسويق منتجاتهم من أنظمة إلكترونية وبيعها للصين بعد تسريب عميل وكالة الأمن القومي السابق إدوار سنودن البرامج اللي بتستخدمها أمريكا للتجسس!

• مارس 2014، جريدة نيويورك تايمز نشرت وثائق من اللي سربها سنودن تثبت ان وكالة الأمن القومي NSA اخترقت سيرفرات هواوي واتجسست عليها وقدرت تلاقي ثغرات عشان تخترق كل أجهزتها وتقنياتها وقدرت كمان تتجسس على كل اتصالات كبار مديري هواوي وكل ده والتنين الصيني مكتشفش الا لما اتنشر التقرير.. كل ده كان بحجم ان الوكالة عايزة تتإكد ان هواوي مش خطر على الأمن القومي الأمريكي!!

• مارس 2015، مركز تقييم الأمن المعلوماتي في بريطاني أعلن ان معدات هواوي آمنة ومبتشكلش أي خطر للأمن القومي

• مارس 2015، هواوي بقت رابع أكبر مصنع في سوق الموبايل العالمي بعد سامسون أبل لينوفو بالترتيب، وحققت أرباح سنوية 4.5 مليار دولار في 2014 بزيادة 32% عن 2013 والكارت الكسبان اللي كانت بتلعب عليه هو استهداف الصين والأسواق النامية زي الهند وباكستان وطبعا الشرق الأوسط

• فبراير 2016، هواوي أعلنت انها عندها استعداد ترجع السوق الأمريكي تاني لو كان مرحب بيها، ولو مش محرب، برضو هستتنى الفرصة المناسبة للرجوع

• نهاية 2016، كل التقارير كانت بتتكلم ان ازاي هواوي متطورة جدًا في مجال الـ 5G وانها هي الأقرب إلى انها تكون اللاعب الوحيد اللي جاهز انه يبدأ يجهز البنية التحتية لأي دولة في العالم عشان تكون جاهزة لاستخدام الجيل الجديد من خدمات الموبايل

• أغسطس 2018، ترامب وقع قرار بوقف استخدام تقنيات هواوي وZTE في أي أنظمة حيوية أو في أي نظام يسمح لتقنياتهم انها تكشف أو تنقل بشكل مباشر أي بيانات حساسة سواء في الولايات المتحدة أو أي دولة بتتعامل في نقل البيانات معاها

طبعا والباقي في 2019 عارفينه وعايشينه..

هواوي رايحة فين؟!

هل جوجل هتخسر بقرارها؟!

ايه تأثير مقاطعة عتاولة أمريكا للتنين الصيني على الجانبين؟!


اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!

يجب عليك تعطيل مانع الاعلانات AdBlock حتى يمكنك مشاهدة المقال

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock